حكم إهداء ثواب الصلاة للميت

السؤال: رسالة من السودان الخرطوم باعثها أخونا كمال علي محمد الكروق فيما يبدو أخونا يقول: منذ أن توفيت والدته وهو يصلي لها ركعتين؛ كأنه يريد أنه يصلي عنها نيابة سماحة الشيخ، ويسأل: هل عمله هذا صحيح أم لا؟ 

الجواب: لا، ليس بصحيح، المشروع الدعاء لها، والترحم عليها، والصدقة عنها، أو الحج عنها، أو العمرة لا بأس، أما الصلاة لها لا، لم يشرع لنا أن نصلي عن الأموات، ولكن الحج لا بأس، العمرة لا بأس، الصدقة كل هذا مشروع، والدعاء والترحم عليهم كما قال النبي ﷺ: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له ما قال: يصلي له، قال: يدعو له، فتدعو لوالدتك، تستغفر لها، وتسأل الله لها الرحمة والمنزلة العالية في الجنة، وغفران الذنوب، تتصدق عنها مما تيسر من الطعام من النقود من الملابس على الفقراء والمحاويج كل هذا طيب. 

فتاوى ذات صلة