حكم من دخل في الصلاة بنية السنة ثم أكملها فريضة

السؤال: هذه رسالة وردتنا من السائل: جامل عبد الوهاب من اليمن -تعز- حوض الأشراف، يقول: أردت أن أصلي الظهر فعند التكبير نويتها سنة، وعند التشهد نسيت أن أسلم فقمت أكمل الصلاة ولم أذكر أني نويت للسنة إلا بعد أن أكملت الصلاة، فهل تصبح صلاتي صحيحة أم لا؟

الجواب: ليست بصحيحة من جهة الفرض، ولكنها نافلة، تكون كلها نافلة عملاً بالنية الأولى، وعليك أن تأتي بالفريضة بعد ذلك، لأن الأعمال بالنيات وقد نويتها نافلة، فلا تنقلب فريضة، بل هي باقية على حالها نافلة، وعليك أن تأتي بالفريضة. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم. 

فتاوى ذات صلة