نصيحة لمن ينكر الصلاة في مسجد بني حديثاً

السؤال: هذه رسالة وردت إلى البرنامج من علي هادي علي أحمد العسيري ، يقول فيها: نحن قوم في قرية يبلغ عددنا حوالي مائة وخمسين رجلاً، كنا نصلي في مسجد قديم في مكان صعب الوصول إليه إلا بشق الأنفس، ممن هو طاعن في السن، فهؤلاء لا يستطيعون إليه، وهو يقع في الحارة التي يسكن فيها أقل عدد من سكان القرية، وقد تبرع أحد التجار ببناء أحد المساجد في مكان مزدحم بالسكان ويسهل الوصول إليه، وعندما انتهى البناء رفض المجاورون للمسجد القديم الصلاة في المسجد الجديد بحجة أن المسجد الجديد بدعة، فما الحكم إذا كان من يصلي الجمعة في المسجد الحديث أكثر ممن يصلون في المسجد القديم، أفيدونا أفادكم الله؟

الجواب: عليكم أن تراجعوا القاضي قاضي البلد والعلماء عندكم في البلد حتى يفتوكم في هذا الشيء، أو تكتبوا لنا حتى ننظر في الأمر ونرسل من يعرف الحقيقة. في أي بلد؟
المقدم: ما ذكر البلد، لكنه من داخل المملكة.
الشيخ: نعم، عليك أيها السائل أن تستفتي قاضي البلد وترفع الأمر إليه وهو ينظر في الأمر، أو تكتب لنا ننظر في الأمر من طريق العلماء ومن طريق القاضي. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم. 

فتاوى ذات صلة