كيفية معالجة الوسواس

السؤال: يسأل أيضاً ويقول: أنا رجل يغلب علي الوسواس في كثير من الأحيان، فعندما أريد أن أذهب من طريق يعارضني هذا الوسواس بأن الطريق من جهة أخرى، وعندما أريد أن آكل الطعام يوسوس لي الشيطان بأن هذا الطعام ليس بصالح، وأنه يضر مع أنني أخاف من النذر؛ لأنني أشك أن أنذر على نفسي، أرجو إرشادي وفقكم الله؟

الجواب: الوساوس من الشيطان، كما قال الله جل وعلا: قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ۝ مَلِكِ النَّاسِ ۝ إِلَهِ النَّاسِ ۝ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ [الناس:1-4] وهو الشيطان، فعليك -يا أخي- أن تتعوذ بالله منه، وأن تحذر مكائده، وتجزم في الأمور، إذا سلكت طريقاً فاجزم وامض فيه حتى تعلم يقيناً أن فيه شيئاً يضرك فاتركه، وهكذا الطعام إذا لم تعلم أنه محرم فكل ودع عنك الوساوس.
وهكذا الوضوء إذا توضأت فاجزم ودع عنك أن توسوس فتقول: ما كملت، ما فعلت، امض، ما دام ترى أنك قد كملت فالحمد لله، وهكذا في صلاتك احذر الوساوس في كل شيء، واعلم أنها من الشيطان، وإذا وقع في نفسك شيء من ذلك فتعوذ بالله من الشيطان وامض في سبيلك واجزم على ذلك حتى ترغم عدوك الشيطان، وحتى لا يتمكن من التسلط عليك بسبب لينك معه، نعوذ بالله من شره ومكائده. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم.  

فتاوى ذات صلة