حكم الأعمال الخاصة في أماكن الدولة وأخذ أجرة مقابل ذلك

السؤال: وهذه رسالة من إبراهيم محمود التائب من السودان، يقول: أنا أعمل حداداً في مصلحة حكومية، وأحياناً يطلب مني بعض الإخوة الذين يعملون معنا أن أعمل له كرسياً أو سريراً، ويأخذ موافقةً من المسئول على ذلك، لكن يعطيني مبلغاً من المال إذا أنا أصلحته له، فهل يجوز لي ذلك؟ 

الجواب: إذا كان في مصلحة حكومية فليس لك ذلك لا أنت ولا المسئول، أما إذا كان في وقت آخر بعد انتهاء الدوام ..... في بيته وأصلحت له في بيته شيئاً فلا بأس أن تعامله بالأجرة يعطيك ما تيسر.
أما أن تتفق معاً على أخذ الكرسي أو السرير في محل الحكومة ومن مال الحكومة هذا لا يجوز، وهذا من الخيانة، إلا إذا كانت الدولة قد سمحت بهذا للمسئول، فينبغي لك التورع عن هذا والحذر؛ لأن المسئولين قد يتساهلون بهذا، بعض المسئولين قد يتساهلون، فالذي نوصيك به الحذر. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم.

فتاوى ذات صلة