حكم من داعب أجنبية في نهار رمضان حتى أنزل

السؤال: أيضاً .... الظهر والعصر وجلست معها وأخذت في مبادلة الحديث ووصل ذلك إلى المزاح والمداعبة في أثناء ذلك اليوم الذي هو في شهر رمضان، فحصل مني ما حصل دون أن أقرب هذه الفتاة، يسأل عن حكم ذلك في نهار رمضان؟

الجواب: أما من جهة الحكم فهو لا يجوز لأنها أجنبية، وليس له أن يحادثها محادثة تجلب الشهوة، وربما أفضت إلى الفتنة والزنا، بل يجب التحرز من ذلك، أما الحديث العابر الذي ليس فيه إثم وليس فيه ما يجر إلى الفاحشة كسؤالها عن أهلها أو سؤالها عن المرعى الطيب أو عن الماء.. أو ما أشبه ذلك من الأمور التي ليس فيها ما يجر إلى الفتنة، هذا لا بأس به، وأما المداعبة والأسئلة التي تتعلق بالفاحشة وتدني إلى الزنا وتسبب الوقوع في المنكر، فهذه أشياء لا تجوز، أما الصوم فهو صحيح، صومه صحيح إذا كان لم يخرج منه مني.
المقدم: لا هو ذكر أنه أنزل؟
الشيخ: أما إذا كان أنزل فإن عليه أن يقضي اليوم، فإنه يفطره هذا إنزاله المني يفطر صومه، أما المذي فلا يفطر على الصحيح، المذي: هو الماء اللزج الذي يخرج عند أثر الشهوة هذا لا يفطر الصوم على الصحيح من أقوال العلماء، أما المني فإنه يفطر صومه وعليه القضاء، نعم.
المقدم: لكن لا يلزمه كفارة؟
الشيخ: وليس عليه كفارة، الكفارة في الجماع خاصة. نعم.

فتاوى ذات صلة