حكم التصدق بقراءة القرآن للوالد المتوفى

السؤال: من السودان المستمع عصام الدين إدريس، يسأل ويقول: إن والدي متوفى هل يجوز لي عند قراءتي في المصحف أن أقول: يا رب! ببركة وفضل السورة أن تهبها لوالدي ثم أتصدق وتكون نيتي له؟ هل يجوز مثل هذا العمل؟

الجواب: لم يرد ما يدل على الصدقة بالقرآن، ولكن تدعو له عند القراءة وفي غيرها تدعو له: اللهم اغفر له، اللهم ارحمه، أما الصدقة عنه بالآيات وقراءة القرآن فليس عليها دليل، وإنما تدعو لأبيك، تقول: اللهم اغفر له، اللهم ارحمه، اللهم أجره من النار، اللهم ضاعف حسناته، اللهم اجزه عنا خيرًا، تصدق عنه بالمال، تحج عنه، تعتمر عنه، تقضي دينه، كل هذا طيب، كله ينفعه، أما أن تقرأ عنه القرآن أو تصلي عنه هذا لم يرد. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا وأحسن إليكم.

 

فتاوى ذات صلة