حكم قبول الهدية ممن يجمع الصلوات في بيته ويترك الجماعة

السؤال: تقول في الفقرة الأخيرة سماحة الشيخ: هل يجوز لنا أن نأكل مما يهديه لنا هذا الرجل من أكل وخضروات وغيره أم لا؟

الجواب: الهدية لها شأن آخر، إذا كان مكسبه طيب لا بأس، الهدية تقبل حتى من الكافر إذا لم يكن هناك موجب لردها، الهدية أمرها أوسع، لكن إذا أراد ردها هجرًا له وتعزيرًا له من باب التنبيه على خطئه فإذا رد هديته وهجره حتى يتوب يكون هذا أصلح من باب التأديب، ومن باب الحث على إقام الصلاة وأدائها، فإذا لم يقبل هديته ولم يزره وهجره فهذا مشروع إذا كان فيه مصلحة، أما إذا كان قبولها والمجيء إليه أقرب إلى الصلاح وإلى أن يستفيد فلا بأس.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة