حكم الصدقة عن الوالدين بعد موتهما

السؤال: يقول هذا السائل: ما حكم من تصدق بشيء وقال: اللهم اجعل أجر ذلك لوالدي ووالدتي، أو لزوجتي المتوفاة، أو غير ذلك، فهل يكون له أجر الصدقة كاملًا؟

الجواب: نعم لا بأس في ذلك، يتصدق على الميت أبيه أو أمه أو زوجته كل هذا طيب ينفعها، ينفع الميت، سئل النبي ﷺ عن هذا فقال: نعم، قال رجل: يا رسول الله! إن أمي ماتت ولم توص، أفلها أجر إن تصدقت عنها؟ قال النبي: نعم عليه الصلاة والسلام، وقال عليه الصلاة والسلام: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.
وهكذا لما سئل عن الحج عن الميت، فأجاب: بأنه لا بأس، سألت امرأة هل تحج عن أبيها الشيخ الكبير العاجز، قال: نعم حجي عن أبيك  وسأله أبو رزين العقيلي ليحج عن أبيه لأنه كان عاجز قال: حج عن أبيك واعتمر وهكذا الحج عن الميت، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا سماحة الشيخ. 

فتاوى ذات صلة