عدم إجزاء سجدتي السهو عن ركن من أركان الصلاة

السؤال: هذا السائل نبيل محمد حرفوش بالرياض يقول: لقد حدث في صلاة العصر ذات يوم أن الإمام في سجود الركعة الرابعة الأخيرة أتى بسجدة واحدة ولم ينتبه أحد على أساس بأنه أتى بالسجدتين، وبعد الانتهاء من الصلاة قال أحد المصلين للإمام: ناقص سجدة، فأتى الإمام بسجدتي السهو فقط، ولم يأت بالسجدة الناقصة، السؤال يا سماحة الشيخ: هل صلاة العصر هذه ما زالت معلقة لكونها ناقصة سجدة وهي ركن من أركان الصلاة، أو تعتبر صحيحة جزاكم الله خيرًا؟

الجواب: إذا كان الإمام تذكر أنه ترك السجدة يلزمه الإعادة، وهكذا من معه يعيدون؛ لأن سجود السهو لا يكفي عن السجدة، والواجب عليه أن يأتي بالسجدة ثم يأتي بالتشهد ثم يسلم ثم يسجد للسهو، وإن سجد قبل السلام فلا بأس، يسجد سجود السهو. وبعض أهل العلم يرى أنه يقوم ويأتي بركعة كاملة، لكن الصواب أنه يأتي بالسجدة ويكفي، يعود يأتي بسجدة، يجلس يقول: رب اغفر لي رب اغفر لي ثم يسجد، ثم بعد السجود يقرأ التشهد ثم يسلم، ويسجد للسهو بعد ذلك، وإن سجد قبل السلام للسهو فلا بأس.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة