حكم من أدان صديقه شيئاً فلم يرده فنواه صدقة

السؤال: تقول: لي صديقة أخذت مني بعض الأشياء ولم تردها، وأخجل أن أطالبها بها، فهل لي أن أنوي من جديد بأنها صدقة عليها؟

الجواب: لا مانع إذا سامحتيها جزاك الله خيراً، بلغيها أنك أبرأتيها وأنك سامحتيها، هذا طيب، وإن طالبتيها حقك فلا بأس، إن طلبت قلت: يا فلانة! أرجو تردين علي حقي، ... لا بأس، الحمد لله، وإن سامحتيها وأبرأتيها فأخبريها ولك أجر الصدقة. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة