شرح الاستخارة وكيفيتها

السؤال: سماحة الشيخ، هذا السائل الذي رمز لاسمه بـ( سعد . ح) مصري ومقيم بالمملكة العربية السعودية يقول: ما هي كيفية صلاة الاستخارة، وما هو الدعاء المشروع، وهل يكون هذا الدعاء أثناء صلاة الركعتين أم بعد الانتهاء من الصلاة؟

الجواب: صلاة الاستخارة بينها النبي ﷺ وهي أنه يصلي ركعتين إن هم بأمر وأشكل عليه، يصلي ركعتين ثم بعد الصلاة يرفع يديه ويدعو بما دعا به النبي ﷺ وعلمه أمته: اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولاا أعلم وتقدر ولا أقدر وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ويسميه باسمه -هذا السفر، هذا الزواج، وأشباه ذلك يسميهه هذا الأمر- خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فيسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أنه شر لي، في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه وقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به هذا هو الدعاء الشرعي في الاستخارة.
يرفع يديه ويقول هذا الدعاء بعد الركعتين، في الضحى في الظهر في الليل أي وقت يفعله في الضحى في الظهر في الليل، ما فيه أوقات ...، وقت الاستخارة واسع يصلي ركعتين يطمئن فيهما ثم يقول هذا الدعاء بعد السلام، يرفع يديه ويحمد الله ويصلي على النبي ﷺ، هذه السنة يحمد الله أول، ويصلي على النبي ﷺ؛ لأن هذا من أسباب الإجابة ثم يقول: اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولا أعلم وتقدر ولا أقدر وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ويسميه باسمه - السفر إلى كذا، زواجي من بنت فلان، شرائي الأرض الفلانية، الذي أشكل عليه وأحب فيه الاستخارة- اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فيسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه وقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة