حكم من أهدى هدية ونسيها المهدى إليه عنده

السؤال: بعد هذا رسالة بعثت بها إحدى الأخوات المستمعات رمزت إلى اسمها بالحروف (ن. م) تقول: يوجد عندي خماخم ذهب قد اشتريتها هدية لشغالة كانت عندي سابقاً، وعند سفرها نسيتها عندي، هل تنصحونني بإعطائها لخدامة أخرى، أم أتصرف فيها تصرف آخر؛ لأني أخشى إذا بعثتها إليها ألا تصل؟ 

الجواب: الواجب بعثها إليها، إذا كنت أعطيته إياها وتملكتها منك ولكن نسيتها فهي ... كسائر مالها، الواجب عليك إيصالها إليها بالطريقة الممكنة، وليس لك التصرف فيها بإعطائها خدامة أخرى ولا غيرها، الواجب إيصالها إلى الخدامة التي أعطيتها إياها، ولا ترجعي في هبتك؛ يقول النبي ﷺ: الراجع في هبته كالراجع في قيئه، فالواجب إيصالها إليها بالطريقة الممكنة، أما إذا عجزت عن إيصالها إليها فإنك تتصدقي بها عنها، إذا لم يتيسر إيصالها إليها فإنه يتصدق بها عنها. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً، وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة