هل يؤاخذ الإنسان على خواطره؟

السؤال: ماذا يفعل الإنسان المبتلى بالوسواس القهري، وخصوصاً إذا كان هذا الوسواس والخواطر سيئة للغاية، وأخشى أن يعاقبني الله عليها، فهل يؤاخذني الله  على هذه الوساوس وهذه الخواطر مهما بلغ شدة قبحها وخبثها، ماذا أفعل سماحة الشيخ؟

كيف تقضي المرأة التي أفطرت عدة رمضانات بسبب الحمل والرضاع

السؤال: في العام الماضي لم تستطع أن تصوم رمضان؛ لأنها كانت حاملاً، وبعد ذلك لم تستطع قضاء ذلك الشهر بسبب الرضاعة حيث أن صحتها ضعيفة، فماذا تفعل قبل دخول رمضان هذا العام، وكذلك هناك سنين مضت لم تقضِ فيها الأيام التي أفطرتها بسبب الحيض، فماذا تفعل الآن تكفيراً لهذا، وخاصةً أنها لا تعرف عدد تلك الأيام، وقد صامت بعضاً منها، وكثيراً ما كان يمنعها المرض من أن تكمل ما تبقى؟

من هم المحارم من جهة الزوج وكذلك من جهة الزوجة؟

السؤال: نرجو من فضيلة الشيخ الذي سيتفضل بالرد على هذه الأسئلة أن يفتينا في المحارم من جهة الزوج والمحارم من جهة الزوجة؟ أرجو التوضيح مفصلاً، مدعماً بالأدلة الصحيحة، جزانا الله وإياكم وجميع المسلمين خيرا الجزاء.

حكم من صلت وهي حائض

السؤال: عندما بلغت لأول مرة كان ذلك في شهر رمضان، ولم أستطع أن أخبر والدتي بهذا؛ لأنني كنت خجولة جداً، ثم جاءتني في المرة الثانية وكانت في آخر يوم في رمضان، ولم يعلم أحدٌ بهذا، ومن عادة أسرتنا أننا نذهب جميعاً لصلاة العيد في المسجد الحرام، ولأنني لم أستطع إخبار والدتي ذهبت معهم إلى الحرم وصليت، ويعلم الله كيف كانت حالتي، وأذكر أنني عندما كنت أسجد وأركع أقول: أستغفرك يا رب، إلى أن انتهت الصلاة، ثم بعدها توجهنا إلى المدينة، وعندما وصلنا دخلنا جميعاً إلى المسجد، وذهب والدي ليبحث لنا عن مسكن، وبقينا إلى أن انتهت صلاة الظهر، فهل عليّ ذنب فيما فعلت، وأنا الآن قد تزوجت وأنجبت أطفالاً، ولكنني عندما أتذكر هذا وأخاف عقاب الله، وفي بعض الأحيان أبكي من شدة الخوف، فبماذا تنصحني يا سماحة الشيخ؟  جزاك الله خيراً

حكم من تأتيها الدورة الشهرية ثلاثة أيام وفي اليوم الرابع تكون متقطعة

السؤال: إذا كانت الدورة الشهرية تأتيني عدة ثلاثة أيام، وفي اليوم الرابع تأتي متقطعة، أي أنها تكون في الظهر قليلاً ثم في العصر أقل وهكذا، وأحياناً بعد الغسل ينزل دم ولكنه قليل وليس مثل دم العادة في أول وقتها، هل أغتسل بعد اليوم الرابع أو الثالث؟

حكم تمني الموت

السؤال: أشعر بالإحباط في بعض الأحيان, وأكره الحياة, وأتمنى الموت, مع العلم بأني أداوم على الصلاة وأذكر الله كثيراً, وأقرأ القرآن, هل عليّ إثم عندما أتمنى الموت، وبماذا توجهونني يا سماحة الشيخ؟

حكم أهل الفترة

السؤال: نعلم أن من كان من أهل الجاهلية -أي قبل مبعث النبي ﷺ- فهو من أهل الفترة، سؤالي: عن أهل الفترة ما حكمهم؛ لأنني سمعت حديثاً عن رسول الله ﷺ: أنه جاءه رجل، فقال: أين أبي؟ فقال: في النار! فذهب الرجل يبكي فناداه، فقال: أبي وأبيك في النار ، فهل هذا الحديث صحيح؟  أفيدونا أفادكم الله.