حكم الوفاء بالنذر

السؤال: إنني امرأة أم لستة أطفال، كان علي من الصوم ما يعادل شهرين لم أقضها في أوقاتها، ثم إني نذرت إن أنا صمت هذه الأيام أن أصوم من كل شهر ثلاثة أيام، وأن أصوم يومي الخميس والإثنين من كل أسبوع، إلا أنه يصادف العذر الشهري في بعض الأوقات، وصحتها أيضاً لا تتحمل الوفاء بالنذر، وتسأل عن الحكم؟ جزاكم الله خيراً

مسألة في البيع والعمولة

السؤال: أسأل حول شراء بعض المواد التي يصرف لها ربح مقدماً بما يسمى العمولة، فأنا أشتري بعض المواد بمبلغ، وليكن ألف ريال مثلاً، فيصرف لي ربح (10٪) مقدماً، والبضاعة لا تزال عندي ولم يصرف منها إلا الربع أو النصف، مع العلم بأنني أبيع هذه البضاعة حسب شروط البيع من قبلهم، فهل هذا الشراء صحيح، والعمولة صحيحة؟

ماذا يعني حصول الوجل والخوف عند سماع الآيات

السؤال: إنني عندما أقرأ سورة الفاتحة، والإخلاص، والكافرون، والفتح، والنصر، والكوثر، وبعض الآيات التي هي عبارة عن أدعية للمؤمنين مثل: رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ  [آل عمران: 8]، وغيرها من الآيات، أو عند قراءة السور أو الآيات التي تبدأ بـ: "قل"، بالإضافة إلى الآيات التي تتحدث عن الساعة وأهوالها أو الجنة ونعيمها، فإنني أشعر باضطرابٍ في داخلي وأشعر بأن دقات القلب تكون شديدة، فماذا يعني ذلك؟

حكم رفع اليدين عند الدعاء والمصافحة بعد الصلاة

السؤال: بعد السلام من الصلاة وبعد ختم الصلاة يرفع بعض الإخوة أيديهم بالدعاء، فهل هذا مستحب أم جائز أم مكروه؟ مع العلم أنهم لا يمسحون وجوههم بأيديهم، وبعد هذا الدعاء قد يصافح جارٌ جاره في الصف على أنه لم يره منذ أيام وهم جالسون، فهل هذه المصافحة أيضاً من المسنونات أم هي بدعة؟

حكم استعمال الآلة التي تعمل بالكهرباء لقتل الحشرات الصغيرة

السؤال: ما حكم استعمال الآلة التي تعمل بالكهرباء لقتل الحشرات الصغيرة في المنـزل, حيث أنها تقوم بحرق هذه الحشرات ثم بقتلها, حيث سمعنا من بعض الناس بأنهم يقولون: إنه لا يجوز حرق الحيوانات أو الحشرات, مع العلم أنها مفيدة لصيد النواميس وغير ذلك؟

مسألة في الرضاع

السؤال: لدي أخت من أمي رضعت مع ابن خالي، فتقدم ابن خالي للزواج من أختي شقيقتي، فهل له أن يتزوجها أم لا؟

هل يقع الطلاق بالكتابة وبتحديث النفس به

السؤال: أنا شاب عمري خمساً وعشرين سنة، تزوجت قبل عام تقريباً، وكنت أحب هذه المرأة، ولكن خرجنا في نزهةٍ أنا وأهلها، ومعنا ابن لخالتها، وهو تقريباً في الثامنة عشرة من عمره، ووجدت أن زوجتي لا تتحجب عنه، وتخرج عليه وهي في أحسن زينتها، وأهلها يرضون بذلك، مدعين أن ابن خالتها لا يزال صغيراً، ولكنني تألمت لهذا الوضع كثيراً لدرجة أنني أصبحت لا أطيقها، وطلبت منها كثيراً أن تخرج عن بيتي، وأصبحت أضيق بها ذرعاً، وبعد فترة أنجبت لي طفلاً وتركتها، وأرسلت لها ورقة بالطلاق، وكثيراً ما يدور في نفسي أنني لو حصلتها جالسة مع ابن خالتها مرةً أخرى لتلفظت عليها بالطلاق، وهذا كله يدور في نفسي ما عدا الورقة الأولى، فأنا أريد أن أراجعها الآن وقد ندمت على ما حصل، فهل يقع طلاق بالورقة التي أرسلت لها، وهل يحق لي مصالحتها؟ وهل إذا نوى الإنسان الطلاق ولم يوقعه كتابة يقع؟  أفيدونا أفادكم الله.