لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم الصلاة في حوش المسجد والجماعة بداخله والدعاء عقب الإقامة

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم ( ع . ف . م ) سلمه الله.
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فأشير إلى استفتائك المقيد بإدارة البحوث العلمية والإفتاء برقم 1732 وتاريخ 24/4/1408 هـ الذي تسأل فيه عن الصلاة في حوش المسجد والجماعة في داخله، وعن الدعاء عقب الإقامة.
وأفيدك بأنه لا مانع من الصلاة في حوش المسجد إذا كان الجماعة كلهم يصلون فيه، أما إذا كان الجماعة يصلون في داخل المسجد فإنه لا مانع من الصلاة في الحوش إذا اتصلت الصفوف، وإلا فالواجب الصلاة مع الناس في الداخل، لما ثبت في الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من وجوب إتمام الصف الأول فالأول. أما الدعاء بعد الإقامة فلا حرج فيه إذا لم يتخذ عادة مستمرة؛ لأننا لا نعلم شيئا مأثورا في ذلك. وفق الله الجميع لما فيه رضاه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد.