05 من قوله: (القسم الرابع: من يرث بالفرض تارة وبالتعصيب تارة ولا يجمع بينهما)

وهكذا لو كانت أمًّا وبنتًا وأبًا أو جدًّا، الأم لها السدس، والبنت لها النصف ثلاثة، والأب أو الجد له السدس، والباقي يأخذه تعصيبًا، يجمع بين الفرض والتَّعصيب.

القسم الرابع: يرثون بالفرض تارةً، وبالتعصيب تارةً، ولا يجمعون بينهما، إما هذا، وإما هذا فقط، وهم أربعة: البنت، وبنت الابن، والأخت الشقيقة، والأخت لأب، هؤلاء أربعة، إما بالفرض فقط، وإما بالتعصيب فقط، ما يجمعون بينهما.

  • فالفرض مثل: أم وبنت وأخ شقيق، أم وبنت ابن وأخ شقيق، أم وأخت شقيقة وأخ لأب، أم وأخت لأب وعم شقيق، ما لهم إلا فرض في هذا.
  • بنت وأخ شقيق: من اثنين: للبنت النصف، والباقي للأخ.
  • بنت وابن ابن: من اثنين: للبنت النصف، والباقي لابن الابن.
  • بنت ابن وأخ شقيق: لها النصف من اثنين، والباقي للأخ.
  • أخت شقيقة وأخ لأب: من اثنين: الشقيقة لها النصف، والباقي لأخ الأب تعصيبًا.
  • أخت لأب وعم شقيق: من اثنين: الأخت لأب لها النصف، والباقي للعم فرضًا، ما في إلا فرض.
  • وتارةً بالتَّعصيب، ما في فرض، مثل:
  • بنت وابن، لها تعصيب مع الابن، للذكر مثل حظِّ الأُنثيين.
  • بنت ابن وابن ابن، لها التَّعصيب مع ابن الابن، للذكر مثل حظِّ الأُنثيين.
  • أخت شقيقة وأخ شقيق، لها التعصيب مع الأخ الشقيق، للذكر مثل حظِّ الأُنثيين.
  • أخت لأب مع أخ لأب، كذلك تأخذ الثلث تعصيبًا، للذكر مثل حظِّ الأنثيين.
  • وهكذا يكن عصبةً الأخوات الشَّقائق مع البنات، يأخذن تعصيبًا.
  • وهكذا الأخوات لأب مع البنات يأخذن تعصيبًا.

فالحاصل أنَّ هؤلاء الأربع إما فرض، وإما تعصيب، لا يجمعون بينهما، إما فرض إذا كن مُستقلات، أو تعصيب إذا كن مع المعصب.

وفَّق الله الجميع.

الشيخ: ما هو الفرض لغةً واصطلاحًا؟

الطالب: لغةً: القطع، واصطلاحًا هو نصيب مُقدر شرعًا لوارثٍ مخصوصٍ، لا يزيد إلا بالرد، ولا ينقص إلا بالعول.

الشيخ: كم أنواع الإرث؟

الطالب: نوعان: فرض، وتعصيب.

الشيخ: كم الفروض المنصوص عليها في القرآن؟

الطالب: ستة: النصف، والربع، والثمن، والثلث، والسدس، والثلثان.

الشيخ: في سابع؟

الطالب: ثلث الباقي في مسألة العمريتين باجتهاد الصَّحابة.

الشيخ: وهما؟

الطالب: وهما: أم وأب وزوج، وزوجة وأم وأب.

الشيخ: إلى كم ينقسم الورثةُ بالنسبة إلى النوعين؟

الطالب: إلى أربعة أقسام:

  • قسم يرث بالفرض فقط.
  • والثاني: بالتعصيب فقط.
  • والثالث: يرث تارةً بالتعصيب، وتارة بالفرض، وتارة يجمع بينهما.
  • والرابع: يرث بالتعصيب تارةً، وبالفرض تارةً، ولا يجمع بينهما.

الشيخ: القسم الأول الذي يرث بالفرض، اذكرهم؟

الطالب: سبعة: الأم، والأخ لأم، والأخت لأم، والجدة من قبل الأم، والجدة من قبل الأب، والزوجان، صاروا سبعة.

الشيخ: والذي بالتَّعصيب؟

الطالب: اثنا عشر: الابن، وابن الابن وإن نزل، والأخ الشقيق، والأخ لأب، وابن الأخ الشقيق، وابن الأخ لأب وإن نزلوا، والعم الشقيق، والعم لأب وإن عليا، وابن العم الشقيق، وابن العم لأب وإن نزلا، والمعتِق والمعتِقة، اثنا عشر كلهم بالتعصيب، ما لهم حظٌّ في الفرض.

الشيخ: والقسم الثالث؟

الطالب: القسم الثالث يرث تارةً بالفرض، وتارةً بالتعصيب، وتارةً يجمع بينهما، وهم اثنان: الأب، والجد وإن عليا بمحض الذُّكورة.

الشيخ: والقسم الرابع؟

الطالب: القسم الرابع: يرثون تارةً بالفرض، وتارةً بالتعصيب، ولا يجمع بينهما، وهم أربعة: البنت فأكثر، وبنت الابن فأكثر، والأخت لأب، والأخت الشَّقيقة.

الشيخ: التَّعصيب ما هو؟

الطالب: التَّعصيب لغةً: التقوية، وشرعًا: نصيب غير مُقدر.

الشيخ: إذا هلك هالكٌ عن زوجٍ، وأم، وأب، وابن؟

الطالب: المسألة من اثني عشر: الزوج له الربع، والأم لها السدس، والأب له السدس، والباقي للابن.

الشيخ: كم الباقي؟

الطالب: خمسة.

الشيخ: الزوج من أي قسمٍ؟

الطالب: الزوج من القسم الذي يرث بالفرض فقط.

الشيخ: والأم؟

الطالب: والأم بالفرض كذلك.

الشيخ: والأب؟

الطالب: والأب بالفرض أو التَّعصيب، من القسم الثالث.

الشيخ: والابن؟

الطالب: الابن من قسم التَّعصيب.