المحرمات من النساء

حكم تحجب المرأة من ربيب أخيها

الجواب: لا ينبغي، ليس ولد أخيك إلا إذا كان زوجة أخيك قد أرضعته من لبن أخيك، إذا كان هذا الولد رضع من زوجة أخيكِ أو زوجة أبيك حتى يكون أخًا لك، أما إذا كان ما فيه رضاع مجرد كونه ولد زوجة أخيك ما يكون محرمًا لك، إلا إذا كان هناك رضاع يجعله محرمًا، ...

حكم الزواج ببنت بنت الأخ

الجواب: بنت أخيك وبنت بنت أخيك محرم، ليس لك الزواج ببنت أخيك ولا بناتها ولو نزلن، بنت أخيك وبنت بنت أخيك، وبنت ابن أخيك، وبنت بنت بنت ابن أخيك كلهم محارم، أنت عمهن جميعًا ولو نزلن. فليس لك الزواج بواحدة منهن بإجماع المسلمين؛ لأن الله جل وعلا حرم ...

محرمية أولاد الزوج لزوجة أبيهم المطلقة

الجواب: نعم، لها أن تكشف عنهم لأنها زوجة أبيهم والله يقول: وَلا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ[النساء:22] فزوجة أبيهم محرم لهم ولو بعد الطلاق والموت، ولو بعد طلاقه لها أو موته، هي محرم لهم. نعم.

هل يجوز تقبيل خالة الأم؟

خالتك خالة له، أخت أمك، وأخت جدتك هي خالة له أيضًا، له أن يقبلها من رأسها، بين عينيها، في خدها، أما الفم تركه أولى، الفم يكون للزوجة والأطفال الصغيرة، أما تقبيل الكبيرة يكون في رأسها، أو بين عينيها، أو في خدها.

هل يتزوج الرجل أخت زوجته إذا طلقها وهي في العدة؟

الجواب: إذا طلق الرجل امرأته فليس له نكاح أختها، ولا عمتها، ولا خالتها، إلا بعد انتهاء العدة إن كانت رجعية، وهذا بإجماع المسلمين؛ لأن الرجعية زوجة. أما إذا كان طلاقًا بائنًا؛ مثل: إن كانت الطلقة الأخيرة هي الثالثة، أو كان طلقها على مال وهي المخلوعة، ...

الجمع بين المرأة وعمتها أو خالتها

الجواب: لا يجوز للرجل أن يتزوج بنت أخي زوجته إذا كانت عمتها في عصمته، كما لا يجوز له أيضًا أن يتزوج بنت أخت زوجته، إذا كانت خالتها في عصمته؛ لأن النبي ﷺ: نهى أن يجمع الرجل بين المرأة وعمتها، وبين المرأة وخالتها. وقد أجمع العلماء رحمهم الله على تحريم ذلك ...

حكم الجمع بين المرأة وعمتها من الرضاع

الجواب: ليس له ذلك حتى يطلق زوجته وتخرج من العدة؛ لأنه لا يجوز الجمع بين المرأة وعمتها، ولا بين المرأة وخالتها؛ لما ثبت عن النبي ﷺ في الحديث الصحيح أنه نهى أن يجمع الرجل بين المرأة وعمتها، ولا بين المرأة وخالتها، والرضاع حكمه حكم النسب؛ لقول النبي ﷺ: ...

يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب

الجواب: إذا ثبت أن أباها رضع من أمك خمس رضعات أو أكثر، حال كونه في الحولين، فإنك بذلك تكون أخا له من الرضاعة، وعمًا لابنته من الرضاعة، وبذلك يحرم عليك نكاحها؛ لقول الله : حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ ...

حكم الزواج ممن رضع أمها من لبن زوج قبل أبيها

الجواب: من عبدالعزيز بن عبدالله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم ص. أ. ق. وفقه الله لكل خير آمين. سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بعده: يا محب، كتابكم الكريم المؤرخ 19/12/1388هـ وصل وصلكم الله بهداه، وما تضمنه من الإفادة عن رجل تزوج امرأة قد رضع من أمها في لبن زوج ...

زوج الأم الأول محرم لبناتها من الزوج الثاني

الجواب: إذا تزوج رجل امرأة ودخل بها، والدخول هو الوطء، ثم طلقها، وتزوجت غيره، وأنجبت منه بنات، فإنهن يكنّ محارم لزوج أمهن الأول؛ لقول الله سبحانه وتعالى في بيان المحرمات في النكاح في سورة النساء: وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ ...

تحريم الزواج من بنت المطلقة بعد الدخول

الجواب: لا يجوز للرجل أن يتزوج بنت مطلقته إذا كان قد دخل بها؛ لأنها ربيبة، وقد حرم الله الربائب على عباده، كما قال الله تعالى في بيان المحرمات من النساء: وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ [النساء:23] ...

هل أكون مَحْرمًا لبنت مطلقتي؟

الجواب: إذا كنت قد دخلت بأمها، والدخول هو الوطء، فإن بناتها من الأزواج بعدك يعتبرن من الربائب، وهن محارم لك؛ لقول الله  في بيان المحارم من النساء: وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ ...

زوجة الأب لا تكون محرمًا لزوج البنت من غيرها

الجواب: زوجة الأب لا تكون محرمًا لزوج ابنته من غيرها، وإنما المحرمية تكون لأم الزوجة بالنسبة إلى زوج ابنتها؛ لقول الله  في بيان المحرمات من النساء: وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ [النساء:23]، وزوجة الأب ليست أمًا لابنته من غيرها، ويستوي في ذلك أم الزوجة ...

حكم الجمع بين مطلقة رجل وابنته من غيرها

الجواب: قد نص أهل العلم في باب المحرمات في النكاح على هاتين المسألتين، وأوضحوا أنه لا حرج في جمع الرجل بين امرأة رجل توفي عنها أو طلقها، وبين ابنته من غيرها، وذكروا في ذلك أن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنهما جمع بين إحدى زوجات عمه علي رضي الله ...

ربيب الأخ ليس محرمًا لأخواته

الجواب: الولد المذكور ليس بولد أخيك إلا إذا كانت زوجة أخيك قد أرضعته من لبن أخيك، فإذا كان هذا الولد قد رضع من زوجة أخيك أو زوجة أبيك، فيكون أخًا لك من الرضاعة، أما إذا كان لم يرضع من زوجة أخيك ولا من زوجة أبيك ونحوهما خمس رضعات في الحولين فهو أجنبي منك. ...