الطلاق

هل يقع الطلاق المُحرَّم أم لا

مثلما تقدم: الصحيح أنه لا يقع، والجمهور على أنه يقع، والصحيح أنه في الحيض والنِّفاس لا يقع عند الأقل، وهو الصواب، والجمهور على أنه إذا طلَّق في الحيض أو النفاس يقع. أما طلاق الثلاث فيقع منه واحدةً إذا كان بكلمةٍ واحدةٍ، كأن يقول: أنتِ طالق بالثلاث، ...

ما الحكم إذا طلبت المرأةُ من زوجها الطلاق وأبى

إذا طلبت الطلاقَ لأسبابٍ شرعيةٍ فينبغي له ألَّا يأبى، ينبغي له أن يخاف الله ويطلب مهره، حقَّه، فإن أبت أن تُعطيه حقَّه فلا طلاقَ لها، لا بدَّ أن تُعطيه حقَّه كاملًا، فإن أبى فعليهم أن يذهبوا إلى المحكمة وتنظر في الأمر.

ما حكم تهديد المرأة بالطلاق لمجرد الضغط عليها

مثلما تقدم: إذا كان قصده المنع والضَّغط وليس قصده الطلاق فهو كفَّارة يمين، فإن قال: إن تكلمتِ فأنت طالق، أو: إن خرجتِ من البيت فأنت طالق، أو: إن ضربتِ أولادي فأنت طالق، وقصد منعها؛ فهو كفَّارة يمين فقط، ولا يقع الطلاق.

ما الفرق بين الطلاق والخلع والفسخ

الطلاق مثل: أنتِ طالق. والخلع: كونه يخلعها على مالٍ مُعيَّنٍ، فيُسمَّى: خُلْعًا. والفسخ من جهة الحاكم، ويكون إذا امتنع الزوجُ من الطلاق، ورأى الحاكمُ الفسخَ؛ فإنه يفسخ النكاح، فالفسخ يكون من جهة القاضي.

ما الحكم فيمن قال لزوجته إن خرجتِ فأنتِ طالق وبعد خروجه عفا عن الكلام

هذا يختلف، فيه تفصيل، إذا قال: إن خرجتِ فأنت طالق، أو: إن كلمتِ فلانًا فأنت طالق، أو ما أشبه ذلك فهذا فيه تفصيلٌ: إن كان أراد منعها وتخويفها ولم يُرد إيقاع الطلاق، إنما أراد منعها وتخويفها فقط؛ فهذا إذا سمح عنها لها الخروج،  وعليه كفَّارة يمينٍ، حكمها ...