البدع والمحدثات

حكم توظيف المبتدعة في الوظائف الدينية

الجواب: يكون العمل بالحكمة لا يكون بالشدة، أو بمراجعة ولاة الأمور حتى لا يكون شقاق وفتن، وحتى يوظفوا أهل السنة والجماعة ولا يكون وراء ذلك فتنة، وإذا كان قد بناها أهل البدع لا بد أن يكون هناك حيلة حتى لا يقع فتنة؛ لأنهم يقولون: نحن بنيناها لماذا تأخذونها ...

حكم التبرك بقبره عليه الصلاة والسلام

الجواب: لا يجوز، بل هو بدعة ومن وسائل الشرك، فالتبرك بزيد، أو عمرو، أو بجدران الكعبة، أو بما يشبهه، أو بالأسطوانات، هذه بدعة قد تفضي إلى الشرك إذا ظن أن البركة تحصل منها، أما إذا ظن أنها مشروعة فهذه بدعة، والواجب ترك ذلك، وإنما شرع التبرك به ﷺ في حياته، ...

الاستغاثة بغير الله

الجواب: أما الاجتماع على الصلاة على النبي ﷺ بصوت جماعي أو صوت مرتفع فهذا بدعة، والمشروع للمسلمين أن يصلوا على النبي ﷺ من دون رفع الصوت المستغرب المستنكر، ومن دون أن يكون ذلك جماعيًا، كل يصلي بينه وبين نفسه: اللهم صل وسلم على رسول الله، اللهم صل على ...

حكم من يطوف حول القبر ويستغيث به

الجواب: الصواب قول من قال: إن هذا لا يعذر؛ لأن هذه أمور عظيمة وهي من أصول الدين، وهو أول شيء دعا النبي ﷺ قبل الصلاة والصوم والزكاة وغير ذلك، فأصول الدين لا يعذر فيها بالجهل لمن هو بين المسلمين ويسمع القرآن ويسمع الأحاديث. الاستغاثة بأصحاب القبور والنذر ...

حكم الذكر الجماعي بين كل ركعتين في صلاة القيام

الجواب: هذا العمل بدعة، ومنكر لا يجوز فعله، لقول النبي ﷺ: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته. وقوله ﷺ: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد أخرجه مسلم في صحيحه. وقوله ﷺ في خطبة الجمعة: أما بعد، فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي ...

 حكم التكلف في دعاء القنوت

الجواب: هذا العمل بدعة ومنكر ولا أصل له في الشرع، والواجب على الجهات المسئولة عزل هذا الإمام وإبداله بخير منه إذا لم يتب ويدع هذه البدع، لقول الله سبحانه: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ ...

حكم إحياء ليلة الخامس عشر من رجب بعبادة

هذا لا أصل له، بدعة، لا في رجب، ولا في غير رجب، ما هو مشروعٌ إحياء ليلة النصف من رجب، ولا ليلة النصف من شعبان، ولا غيرها، كل هذا ليس عليه دليلٌ، إنما المشروع إحياء ليالي العشر الأخيرة من رمضان، هذا مشروعٌ وجاءت به السنة عن النبي ﷺ: العشر الأخيرة من رمضان، ...

حكم تخصيص يوم من رجب للذبح لله تعالى

تخصيصها برجب لا وجهَ له، ولكن إذا نفذتها تارةً كذا، وتارةً في شعبان، وتارةً في رمضان، وتارةً في غيره، تتصدق عنها لا بأس، أما تخصيص رجب فلا وجهَ له، هذا من عمل الجاهلية، ولكن إذا نفذتها في أوقاتٍ أخرى ما تتقيد بشيءٍ، تتصدق بها؛ لا بأس، ومن أحسن ما يكون ...

حكم السلام على من بجوارك بعد الصلاة

الجواب: المشروع أن تسلم على الحاضرين في المسجد إذا وصلت إليهم، أما اعتياد السلام على من بجانبك بعد السلام من الفريضة أو النافلة فيعتبر بدعة؛ لعدم الدليل على تخصيص هذه الحالة، أما فعله لبعض المرات، أو في حق من لم تلقه قبل الصلاة، أو في حق من لك فيه ...

حكم مجالسة العصاة وحكم قول "بجاه نبيك"

هذا من التوسل بالجاه والحق وبيت الله العتيق ونحو ذلك، هذه وسيلة غير شرعيةٍ، لم يشرع الله لنا أن نتوسل بجاه فلانٍ، أو حقّ فلانٍ، أو ببيت الله العتيق، أو شبه ذلك، هذه بدعة، ما تكون شركًا، تكون بدعةً، وهي من وسائل الشرك؛ لأنَّ الله قال سبحانه: وَلِلَّهِ ...

حكم قول "وَحِّدُوه" عند تشييع الجنازة ونحوها

هذا ما له أصل، لا، السنة السكوت عند تشييع الجنازة، الإنسان يُنصت ويُفكِّر في مصيره، وأنه سوف يأتي عليه ما أتى على مَن قبله، ومَن هو معه يُفكِّر في مصيره، يُفكِّر في القبر وما يتعلق بالآخرة، أما أن يصيح: وحِّدوه، وحِّدوه، قولوا "لا إله إلا الله"، ...

ما حكم التكبير عند الإعجاب بتحقق أمر ما؟

أما التَّكبير الفردي: كونه يُكبّر بنفسه فهذا مشروعٌ، كان النبيُّ ﷺ يُكبِّر إذا رأى ما يُعجبه، ويُكبر إذا انتُهِكَتْ محارم الله عليه الصلاة والسلام، ويقول: سبحان الله!، ويقول: الله أكبر، ولما قال له بعضُ الصحابة: اجعل لنا ذات أنواطٍ كما لهم ذات أنواط، ...

حكم التوسل بجاه النبيﷺ وقبور الصالحين

التوسل بالجاه محظورٌ عند جمهور أهل العلم؛ لأنه ليس من المشروعات، ولم يأتِ عن النبي ﷺ ولا عن أصحابه ما يدل على جوازه، فهو من البدع، والدعاء والوسائل من العبادات، فلا يجوز أن يتّخذ من الوسائل إلا ما شرعه الله، فالتوسل بجاه النبي، أو بجاه فلانٍ، أو بحقِّ ...

ما حكم الموالد في الإسلام؟

الموالد الاحتفال بها كله بدعة، جميع الموالد: بالأنبياء أو بالصَّالحين أو بغيرهم أو بالأمراء أو بالملوك أو بالزعماء؛ الاحتفال بالموالد بدعة لا أساسَ لها، لم يفعلها المصطفى عليه الصلاة والسلام، ولا خلفاؤه الراشدون، وهم أفضل الناس بعد الأنبياء، فما ...

حكم مَن يختم قراءته للقرآن بالفاتحة

لا أصلَ لهذا فيما نعلم، بل هو بدعة، لا أصل لهذا، ما كان النبيُّ يفعل هذا ولا أصحابه ، وكل خيرٍ في الاقتداء به عليه الصلاة والسلام واتِّباع سلف هذه الأمة، قال عليه الصلاة والسلام: مَن عمل عملًا ليس عليه أمرُنا فهو ردٌّ.