حكم تخليل شعر المرأة ونقض ضفائرها في الغسل والوضوء

السؤال: هل يجب على المرأة أن تخلل شعرها أثناء الوضوء؟

الجواب: ليس عليها أن تخلل شعرها بل تمر الماء على شعرها ويكفي، سألت أم سلمة النبي ﷺ قالت: يا رسول الله! إني امرأة أشد شعر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة والحيض؟ فقال عليه الصلاة والسلام: إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات، ثم تغتسلينن فتطهرين في الجنابة تحثو عليه ثلاث مرات وفي الوضوء تمر يديها عليه بالمسح يكفي ولا حاجة إلى النقض لا في الغسل ولا في الوضوء، لكن في الغسل تحثي عليه ثلاث حثيات، مثلما أمر النبي ﷺ، ويكفي، وفي الوضوء تمسح تمر يديها عليه على ظاهر الرأس ويكفي، نعم تمسح أذنيها أيضًا تضع أصبعيها في بأذنيها في الصماغين وتمسح بإبهامها على ظاهر الأذنين ويكفي والحمد لله.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، إذا كان على شكل ضفائر هل يلزمها أن تفك تلك الضفائر؟
الشيخ: لا لا تمسح عليها الماء ويكفي، إلى حدود ......... أطراف الضفائر لا نعلم إلا في الغسل تمر الماء عليها كلها، أما في الوضوء إلى منابت الشعر إلى أسفل الرأس في المنابت وإذا طال الشعر فوق ذلك ما يضر.
المقدم: جزاكم الله خيراً، لكن في الغسل لا يجب عليها فك الضفائر؟
الجواب: لا تفك ولكن تعمه بالماء، تعم الماء تصب الماء عليه كله.
المقدم: بارك الله فيكم. 

فتاوى ذات صلة