لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم إحراق الملابس غير الصالحة للاستخدام

السؤال: من إحدى الأخوات المستمعات من ليبيا رسالة وضمنتها جمعًا من الأسئلة، وهذه المستمعة رمزت إلى اسمها بالحروف: (ف. ط. أ) تسأل أولاً، هل يجوز حرق الملابس التي هي غير صالحة للبس؛ لأننا سمعنا أن ذلك حرام، أفيدونا جزاكم الله خيرًا؟

الجواب: لا يجوز حرقها؛ لأنه إضاعة للمال، ولكن تجعل وسائد أو فراش يستمتع به، يعني: يجلس عليه، أو يتصدق بها على الفقراء، أما الإحراق لا، ولو كان فيه نجاسة، تغسل النجاسة، فيه صورة تجعل وسادة، إذا كان في وسادة لا بأس الصورة تمتهن، أما إحراقه هذه إضاعة، فالرسول ﷺ نهى عن إضاعة المال، فإذا كانت الخرق فيها صور، الصورة توضع في وسادة، خرقة في وسادة أو كرسي يوطأ عليه يجلس عليه، أو فراش ينام عليه، أو هذه الصورة تجعل في شيء آخر، يعني: يمتهن لحاف يمتهن، أو ما أشبه ذلك لا تعلق، ولكن تكون في شيء يمتهن، إما فراش وإلا وسادة، وإلا يعطاها الفقراء ويقال للفقراء: اجعلوها كذا وكذا، فراش أو وسائد أو نحو ذلك ولا تحرق، أما إن كان فيها نجاسة تغسل ما تحرق، تغسل ويتصدق بها أو يستعملها صاحبها، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة