وجوب التوبة من الكذب

السؤال: يقول: أيضاً في أثناء ذلكم الحج كان في جيبي خمسمائة ريال، وقلت لقريبي ذلك: ليس معي نقود؛ على أن يدفع عني قيمة الهدي، وحاجتي لها بعد أداء مناسك الحج، واشترى لي الهدي، وصرف علي طوال أيام الحج، وقمت بتسديده بعد ذلك، هل فعلت خطيئة؟

الجواب: عليك التوبة والاستغفار من الكذب؛ لأنك كذبت وقلت: ما معي دراهم، لو بينت الحقيقة أن معك دراهم قليلة تحتاجها، كان هذا هو الواجب ولست في حاجة إلى الكذب، وتقول له: أقرضني وعندي، وأنا إن شاء الله أسدد لك حقك بعد ذلك، كما فعل وقد أحسن إليك وقضى حاجتك والحمد لله، والمسلمون هكذا، يعين بعضهم بعضا، لكن الكذب لا حاجة إليه، لو بينت ذلك، قلت: نعم عندي مال شيء قليل ما يكفيني، وأنا أريد أن تقرضني وتساعدني فلا بأس بهذا، أما قولك: ليس معي شيء هذه كذبة وعليك التوبة إلى الله منها.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة