كيفية استغلال الوقت

السؤال: السؤال الأخير الذي نعرضه لأختنا في هذه الحلقة يقول: كيف يقضي المسلم وقته من أول اليوم إلى آخره؟ 

الجواب: ينبغي للمسلم أن يحفظ وقته ليلًا ونهارا، وأن يقضيه في طاعة الله من صلاة وتسبيح وتهليل وذكر ودعاء صالح، كما يشرع له أن يقضيه أيضاً في حاجاته، حاجات أهله كان النبي ﷺ في بيته يقضي حاجات أهله عليه الصلاة والسلام.
وهكذا في كسب الحلال في البيع والشراء والتجارة المباحة في الأعمال المباحة يكسب بها الرزق حتى ينفق على أهله وعلى نفسه، ويكون وقته محفوظاً إما في طلب الرزق الحلال وإما في العبادات، كالذكر والقراءة قراءة القرآن والتسبيح والتهليل والصلاة النافلة في أوقات الصلاة، وهكذا ما ينفعه في الآخرة من دعوة إلى الله وأمر بمعروف ونهي عن منكر عيادة المريض إلى غير هذا من وجوه الخير، شفاعة حسنة يقضي بها حاجة أخيه وهكذا طلب الرزق بالبيع والشراء أو بالعمل المباح يطلب الرزق، هكذا يكون ليله ونهاره يكون ليله ونهاره محفوظين فيما ينفعه في الدنيا والآخرة، يحذر أن يصرف بعض وقته فيما حرم الله من المعاصي ويكون في غاية من الحذر حتى يحفظ لسانه ويحفظ جوارحه من كل ما حرم الله سبحانه وتعالى، وهكذا يحفظ وقته من الفضول والكلام اللاغي الذي لا فائدة فيه، بل تكون أوقاته محفوظة إما في طلب الآخرة والأعمال الصالحة وإما في طلب الرزق الحلال الذي يستغني به عن الناس وإما في سكوت أو نوم يحتاج إليه، أو تحدث مع أهله يباسط أهله ويؤانس أهله زوجته وأولاده وأمه وأبيه يأنس بهم ويتحدث معهم في بعض الأوقات يؤانسهم كله هذا مما يحبه الله عز وجل. نعم.
المقدم: ندع هذا الموضوع جانباً إلى أن تحان فرصة أخرى إن شاء الله تعالى لنتحدث عنه بطريقة أوسع. 

فتاوى ذات صلة