حكم الصلاة خلف من يعتقد أن الله في كل مكان

السؤال: من تشاد رسالة بعث بها مستمع يقول: المرسل طاهر موسى الأخ طاهر يسأل ويقول: هناك إمام يؤمنا بالصلاة وهو يقول: إن الله لا فوق ولا تحت وأنه في كل مكان، فهل يجوز أن نصلي خلف هذا الإمام؟

الجواب: هذا مبتدع ضال لا يصلى خلفه، من قال: إن الله لا فوق ولا تحت فهو كافر، الله فوق يقول جل وعلا: الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى [طه:5]، ويقول سبحانه: إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ [الأعراف:54]، ويقول: وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ [البقرة:255]، وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ [سبأ:23]، فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ [غافر:12]، وقال: إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرفَعُهُ [فاطر:10]، قال: تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ [المعارج:4] في آيات كثيرة، فإن زعم أن الله ليس فوق وأنه في كل مكان فهو ضال مضل كافر، يستتاب فإن تاب وإلا قتل، على ولي الأمر أن يستتيبه لدى المحكمة، فإن تاب وإلا قتل، نسأل الله العافية.
المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة