لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم البدء بالقراءة قبل التكبير في صلاة العيد

السؤال: صلى بنا رجل صلاة عيد الأضحى فلم يبدأ بالتكبيرات، بل شرع في قراءة الفاتحة وسورة بعدها، وقبل الركوع أتى بالتكبيرات ثم ركع، وفعل ذلك كذلك في الركعة الثانية، ما صحة هذه الصلاة؟ وما هو هدي النبي ﷺ في صلاة العيدين؟

الجواب: لا بأس بهذا صلاته صحيحة، وهذا قول بعض أهل العلم، ولكن الصواب والأفضل أنه يبدأ بالتكبير قبل القراءة، هذا هو المحفوظ عن النبي ﷺ، أنه كبر قبل أن يقرأ، كبر للإحرام ثم كبر ست تكبيرات في الأولى وخمس في الأخرى قبل القراءة، هذا هو الأفضل والسنة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة