حكم من ترك بعض الصلوات بسبب العمل

السؤال: يقول: كثيرًا ما تفوتني صلاة الظهر والعصر؛ بحكم العمل الذي نقضي فيه ما يقرب من ثمان ساعات، فبم تنصحونني؟ وهل يجوز القضاء؟

الجواب: الواجب عليك المحافظة على جميع الصلوات، وأن تتقي الله عز وجل في ذلك، وأن تتوب إليه مما سلف، ومن تركها عامدًا تاركًا لها قصدًا يكفر بذلك وعليه التوبة إلى الله من ذلك ولا يقضي عليه التوبة، وإن قضى فلا بأس خروجًا من خلاف من كلام من قال: لا يكفر إذا كان لم يجحد وجوبها، أما من جحد وجوب الصلاة كفر بإجماع المسلمين، لكن من لم لا يجحد وجوبها ولكن يتكاسل في بعض الأحيان فهذا جملة من أهل العلم يقولون: لا يكفر وعليه القضاء، ولكن الصواب أنه يكفر بذلك وأن التوبة تكفي، فإذا قضى فلا بأس، نسأل الله السلامة. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة