الحجاب الشرعي للمرأة

السؤال: بعد هذا يسأل سماحتكم فيقول: ما هو الحجاب الشرعي جزاكم الله خيرا؟

الجواب: المرأة كلها عورة، فالحجاب الشرعي أن تستر بدنها كله عن الأجنبي، ومن ذلك الوجه واليدان، أما المحرم فلا بأس أن يرى وجهها ويديها ورأسها، لكن إذا احتشمت ولم ير محرمها إلا الوجه واليدين كان يكون هذا أحسن وأكمل، أما الأجنبي فالواجب التستر عنه؛ لقول الله : وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ[الأحزاب:53]، فلم يستثن شيئاً، قال سبحانه: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا[النور:31] قال ابن مسعود وجماعة: يعني الملابس، ثم قال بعدها: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ[النور:31]، والوجه من الزينة واليدان من الزينة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة