معنى قول الترمذي في آخر الحديث: (حسن غريب)

السؤال: في بعض الأحاديث التي يرويها الترمذي يقول في آخر الحديث: حسن غريب ما معنى: حديث حسن غريب، هل هو ضعيف أم صحيح؟

الجواب: هذا اصطلاح للترمذي رحمه الله، إذا كان الحديث لا يروى إلا من طريق واحد قال: حسن غريب، إذا كان سنده لا بأس به أو له شواهد، قال فيه: حسن غريب إذا كان مداره على واحد، أو غريب نسبي غرابة نسبية إذا كان من طريق شخص انفرد به عن شخص، وإن كان له طرق أخرى، فهو غريب بالنسبة لهذا الشخص، كأن يكون غريب من رواية مالك ، ولكن ليس غريب من رواية غيره، مشهور من رواية غير مالك ، لكن ما انفرد عنه أو انفرد عن مالك بعض الرواة بهذا الحديث فيكون غريب من طريق مالك ، وهذا يسمى الغرابة النسبية التي من طريق مالك أو من طريق الشافعي أو من طريق وكيع أو أحمد أو نحو ذلك، أما غريب مطلق فهو الذي يرويه فرد يكون مداره على فرد على صحابي فرد أو على تابعي فرد، أو على تابع تابعي فرد هذا يقال له: غريب، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة