كيفية تصرف الوالد مع ابنة تاركة للصلاة

السؤال: يقول: فتاة غير متزوجة، لا تصلي يقول لها والدها: صلي فلا تطيعه، ولا تعمل بما يقول: فعلى من تقع مسئولية هذه الفتاة جزاكم الله خيرًا؟

الجواب: على والدها وعلى إخوتها، عليهم أن يقوموا عليها ولو بالضرب، حتى تستقيم وحتى تصلي، فإن لم تستقم يرفع بأمرها إلى المحكمة تستتاب فإن تابت وإلا قتلت، يرفع أمرها إلى المحكمة الشرعية، فإن تابت وهداها الله فالحمد لله، وإلا وجب قتلها؛ لأن من ترك الصلاة يستتاب فإن تاب وإلا قتل من جهة ولي الأمر، والمحكمة تنوب عن ولي الأمر.
ولا يجوز لأبيها السكوت عنها ولا لإخوتها ولا لأعمامها على الجميع أن يقوموا عليها لعل الله أن يهديها بأسبابهم، مع الضرب لا مانع أن يضربها أبوها يضربها إخوتها ضربًا يسبب رجوعها عن الباطل، ولعل الله أن يهديها بذلك، فإن لم يجد ذلك وجب أن يرفع أمرها إلى المحكمة حتى تجري عليها الحكم الشرعي، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة