حكم لبس المرأة الضيق والشفاف والقصير في المنزل أو عند مثيلاتها من النساء

السؤال: تسأل أختنا وتقول: ما حكم لباس المرأة الضيق والشفاف والقصير تحت الركبة في المنزل، وعند اجتماعها بالنساء في مكان بعيد عن مخالطة الرجال؟

الجواب: لا ينبغي اعتيادها لهذا؛ لأن هذا يجرها إلى التساهل به عند خادم وعند أخي زوج وغير ذلك، فينبغي لها أن تكون الملابس ليست ضيقة تبدي حجم عورتها وحجم أعضائها تكون متوسطة لا واسعة ولا ضيقة بين ذلك، ولا تكون قصيرة ولا شفافة، وإذا بدت منها العورة ما بين السرة والركبة حرم ذلك حتى عند النساء، إذا كانت شفافة يرى ما تحت السرة أو يرى فخذها هذا منكر، فإذا كانت تستر ما بين السرة والركبة عند النساء فلا بأس، لكن لا ينبغي لها اعتياد ذلك؛ لأن هذا يجر إلى التساهل حتى عند خادم أو سواق أو أخي زوج أو زوج أخت، فينبغي سد الذريعة، ينبغي البعد عن أسباب الفتنة، ينبغي لها أن تعتاد الملابس الجيدة الساترة الوافية البعيدة عن الفتنة، هذه نصيحتي لكل امرأة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرا. 

فتاوى ذات صلة