حكم تقليد عالم من العلماء مطلقًا كأحد الأئمة الأربعة

السؤال: هل يمكن أن أختار أحد العلماء الأربعة مثلاً المشهورين لكي أعمل على طريقتهم دون الآخرين، وأقرأ له لكي أتمكن من التطبيق فعلًا؟

الجواب: ليس لك أن تقلد واحدًا مطلقًا، بل عليك أن تسأل أهل العلم عما أشكل عليك، والتقليد لا يجوز بل يجب على طالب العلم أن ينظر في الأدلة الشرعية ويختار ما تقتضيه الأدلة سواء وافق الأئمة الأربعة أو لم يوافقهم، وإذا كان عاميًا فإنه لا يقلد أحدًا من هؤلاء، بل يسأل أهل العلم في زمانه، أهل العلم بالسنة أهل البصيرة يسألهم عما أشكل عليه ويعمل بما يفتى به؛ لأن مثله لا يعرف يميز بين الصحيح والسقيم من أقوال العلماء، لا يعرف الحق من الباطل، فالعامي يحتاج إلى من يقوده إلى الحق ويدله عليه من علماء السنة. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة