منع الوالد لأبنائه من زيارة الأقارب ودفعهم لطلب العلم

السؤال: تقول السائل في آخر أسئلتها (ب. ع. ش) من الإسكندرية من مصر: أبي يمنعنا من زيارة أقاربنا مثل: الخال، والخالة، والعمة، والأصدقاء، ويكاد يكون يحاسبنا في المنزل ويسمح لنا بالذهاب لدور العلم فقط، ما رأيكم بذلك سماحة الشيخ؟

الجواب: الوالد قد يكون له رأي سديد في منعكم من الزيارة من الخالة والخال ونحو ذلك؛ لأن زيارتهم قد تجر عليكم شراً، قد يكون الخال غير مضبوط، قد تكون الخالة غير مضبوطة، يخاف عليكم من شر هذه الزيارات، والدليل على هذا أنه يسمح لكم بزيارة دور العلم حتى تستفيدوا، فهذا يدل على أنه إنما منعكم خوفاً عليكم من هذه الزيارات، فإذا كان الخال أو الخالة أو العم والعمة من أهل الصلاح والخير فهو سوف لا يمنعكم، فأنتم تبحثون معه الموضوع الذي يمنعكم منه، واعرفوا أسباب المنع، فالوالد لا يتهم يحب لأولاده الخير، فإذا منعكم من شيء فالأصل وجوب طاعته؛ لأنه ناصح لولده محب لولده الخير، فطاعته من طاعة الله، فإذا اتضح أنه نهاكم عن شيء فيه مصلحة لكم وفيه خير، فالتفاوض معه والبحث معه بالكلام طيب والأسلوب الحسن حتى يتضح الأمر، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة