حكم الاكتفاء بالأذان الأخير في الفجر

السؤال: يقول هذا السائل أيضاً: هل يجوز أن يكون الفجر بأذان واحد وهو الأخير؟

الجواب: لا بأس، وإن أذنوا للأول فلا حرج، نعم، وإن اكتفوا بأذان الفجر فلا حرج، وإن جعلوا أذانين الأول لتنبيه الناس حتى يعلموا أن الصبح قريب، كما قال ﷺ: إذا أذن بلال ليرجع قائمكم ويوقظ نائمكم، هذا أفضل حتى ينتبه الناس ويستعدوا للفجر، وإن اكتفوا بأذان واحد فلا حرج.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة