حكم قول: وامعتصماه وا إسلاماه

السؤال:

ما حكم قول الرجل: وامعتصماه، وإسلاماه؟

الجواب:
إذا كان على سبيل الاستغاثة، ما هو المقصود؟! الاستغاثة به المقصود يعني ذكره .. قد مر سابقًا فهذا من باب التذكير. 
أما إذا كان المقصود أنه يدعي الميت ويتخذ الميت مثل قوله: يا زين البدوي يا... فيكون كفرًا أكبر إذا أوصله للاستغاثة بالمعتصم وسؤال المعتصم فهذا يكون كفرًا أكبر، أما إذا كان قصده التذكير بهذا ما قصده وين المعتصم الآن .. ولا يقصد الاستغاثة بالمعتصم ولا نجدة المعتصم حتى يقوم ويثور لهذا الأمر لأنه يعلم أن المعتصم قد مات ولا يملك شيئًا له.

فتاوى ذات صلة