حكم استبدال الذهب بالذهب مع الزيادة

السؤال: إذا أرادت المرأة أن تستبدل ذهبها بذهب آخر، فهل عليها أولاً أن تبيع ذهبها وتقبض ثمنه ثم تشتري بعد ذلك، أم يجوز لها أن تأخذ بوزنه ذهب آخر مع دفع زيادة مبلغ إذا تطلب ذلك؟

الجواب: تبيعه أولًا ثم تشتري، أما إذا كان مبادلة ذهب بذهب وزناً بوزن مثلاً مثل يداً بيد، لا بأس، لو وجد ذهب يناسبها وعندها ذهب تعطيه صاحب الذهب واتحد وزنهما فلا بأس، يداً بيد مثلاً بمثل، لا حرج.
أما إذا كان الذهب يختلف في الوزن، فليس لها ذلك، بل تبيعه بالفضة أو بغير ذلك من المتاع ثم تشتري الذهب الآخر؛ لقوله ﷺ: الذهب بالذهب مثلاً بمثل سواءً بسواء وزناً بوزن فعليها أن تبيع الذهب، ثم تشتري الذهب الآخر بالفضة أو بعمل أخرى، أو بمتاع آخر، كالملابس، والطعام ونحو ذلك.
أما بالذهب، لا، إلا وزناً بوزن، مثلاً بمثل، وإذا شرته بالفضة لا بأس، يداً بيد.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة