متى يكون دعاء الاستخارة؟

السؤال:
عن دعاء الاستخارة - سماحة الشيخ - يقول هذا السائل: متى يكون دعاء الاستخارة؟ هل يكون في السجود أم بعد السلام من صلاة الركعتين؟ وهل لا بد لذلك الدعاء أن يبدأ بالحمد والثناء على المصطفى ﷺ؟

الجواب:
هذا هو الأفضل بلا شك، هذا هو الأفضل يبدأ بالصلاة والسلام على النبي ﷺ.
الشيخ: أعد سؤاله.
المقدم: متى يكون دعاء الاستخارة؟ هل يكون في السجود أم بعد السلام من صلاة الركعتين؟وهل لا بد لذلك الدعاء أن يبدأ بالحمد والثناء على الرسول ﷺ؟
الشيخ: يكون بعد السلام، ويبدأ بالحمد والثناء، يقول النبي ﷺ: إذا هم أحدكم بأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم يقول: اللهم إني أستخيرك بعلمك.. إلى آخره، فالسنة أن يرفع يديه ويدعو بعد الركعتين، يدعو ويرفع يديه ويبدأ بحمد الله والصلاة على النبي ﷺ؛ لقوله ﷺ: إذا دعا أحدكم فليبدأ بتحميد ربه، والثناء عليه ثم يصلي على النبي ﷺ ثم يدعو بما شاء فالذي يستخير أولاً: يصلي ركعتين في وقت الصلاة .. ضحى وإلا في الليل وإلا بعد الظهر، ثم إذا سلم يرفع يديه ويستخير، يحمد الله ويصلي على النبي ﷺ، ثم يقول : اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولا أعلم، وتقدر ولا أقدر، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويسميه باسمه - اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر، - يعني: أن هذا الزواج بفلانة، أو شرائي للعقار الفلاني، أو سفري إلى كذا، يعيِّن - خير لي في ديني ودنياي ومعاشي وعاقبة أمري فيسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويسميه باسمه - شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه، وقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به هكذا جاء في الحديث الصحيح في الاستخارة. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة