مناسبة حديث: (صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة)

السؤال: هذا السائل إبراهيم أبو حامد من الرياض له مجموعة من الأسئلة، يقول: ما هي مناسبة قول الرسول ﷺ: صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة؟

الجواب: هذا قال لهم ﷺ لما كانوا يعذبون، كان ياسر وعمار وأم عمار يعذبون، فيقول لهم: صبراً يا آل ياسر فإن موعدكم الجنة لأن كفار قريش كانوا يعذبون المسلمين في مكة، ومن ذلك: آل ياسر وبلال وغيرهم، فالرسول ﷺ صبرهم وشجعهم على الصبر، وأن لهم في هذا الخير العظيم، وأن الله جل وعلا سوف يدخلهم الجنة على صبرهم على دين الله. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة