الواجب على من رفض إمامهم الخروج إلى المصلى في صلاة العيدين

السؤال: في آخر أسئلته يقول -يا سماحة الشيخ- هذا السائل: في صلاة العيدين لا يخرج أهل قريتنا خارج المسجد، وأخبرناهم أنا والشباب بأن السنة في صلاة العيدين أن تكون في مصلى، لكن الإمام رفض، هل نصلي معه نحن والشباب في المصلى ونترك هذا الإمام ومن معه، أو نصلي معهم في المسجد صلاة العيدين، وهذا الإمام دائماً معاند ودائماً نحن وإياه في نقاش، هل نجالسه أو نترك مجالسته؟  

الجواب: صلوا معهم ولا تنفردوا وحدكم، صلوا معهم ولا ينبغي الشقاق والخلاف، صلوا معهم في المسجد والحمد لله، وارفعوا الأمر إلى الحاكم المحكمة والمحكمة فيها البركة، تنصحهم وتوجههم إلى الخير، أما أنتم صلوا معهم ولا تنازعوا، عليكم بالاتفاق والتعاون على البر والتقوى واتركوا الجدال، وارفعوا الأمر إلى المحكمة وفيها البركة إن شاء الله.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة