الصفة الصحيحة للتيمم

السؤال:
يسأل أخونا محسن مرفوء أحمد من العراق عن الطريقة الصحيحة للتيمم؟ جزاكم الله خيرًا، ونفع بعلمكم.

الجواب:
الطريقة الصحيحة بينها النبي ﷺ في حديث عمار بن ياسر في الصحيحين، قال له: إنما يكفيك أن تقول بيديك هكذا؛ ثم ضرب بهما الأرض ضرب بيديه الأرض.. بكفيه ثم مسح بهما وجهه وكفيه، وهذا مطابق لقوله سبحانه: فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ [المائدة:6]. 
فإذا كان في السفر وليس عنده ماء أو مريض لا يستطيع استعمال الماء ضرب بكفيه الأرض ضربة واحدة ضربة خفيفة ثم مسح بهما وجهه وكفيه، وإذا علق بهما تراب كثير نفخ، نفخ فيهما ثم مسح بهما وجهه وكفيه، هكذا المشروع، ويكفي ضربة واحدة، ضربة واحدة تكفي، هذا هو السنة. 
ولو ضرب ضربتين إحداهما لوجهه والثانية لليدين لا بأس، لكن الأفضل والسنة واحدة كما في حديث عمار يضرب بهما الأرض أو إذا كان عنده إناء فيه تراب أو كيس أو ما أشبه ذلك يضرب بيديه التراب ثم يمسح بهما وجهه وكفيه، هذا هو التيمم الشرعي، بالنية؛ بنية الطهارة ويسمي الله يقول: باسم الله، كما يسمي في الماء في الوضوء، وإذا ضرب بيديه التراب مسح بهما وجهه وكفيه، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين، كما يفعل في الماء؛ لأن هذا يقوم مقام الماء، وفق الله الجميع. نعم.
المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة