كيف يقضي المسلم نهاره في طاعة الله؟

السؤال:
في آخر أسئلة الأخ السائل من الجزائر يقول: ما هو أقل شيء يلزمني فعله ليكون نهاري في طاعة الله ؟

الجواب:
عليك أن تحرص على أداء الواجبات، وأن تحفظ لسانك وجوارحك عن محارم الله؛ حتى تكون سعيدًا موفقًا، فتحرص على ما أوجب الله عليك من صلاة الفجر، ومن أداء حق أهل البيت من أولاد وزوجة، وحفظ جوارحك عما حرم الله من المعاصي في حق الله وفي حق عباده، وبهذا تكون ناجيًا سليمًا، وهكذا في الليل تحرص على أن تحفظ أوقاتك من سائر المعاصي، وأن تأمرها بالطاعات، وأن تؤدي ما أوجب الله عليك من صلاة وغيرها، هذا هو طريق النجاة .. هذا هو طريق السلامة؛ الحرص على حفظ الوقت مما حرم الله، وعلى حفظه بأداء ما أوجب الله، وعلى شغله بالأعمال الطيبة من الاستغفار والذكر وقراءة القرآن وسائر وجوه الخير، مع أداء واجب أهل البيت وحقهم من النفقة والمعاشرة الطيبة، وحق الجيران من إكرامهم والإحسان إليهم وكف الأذى عنهم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا يا سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة