ما ضابط احتجاب المرأة من الأطفال؟

السؤال:
تقول السائلة: هل يجب الحجاب على المرأة من الصبي الذي بلغ الحادية عشرة أو الثانية عشرة أم لا يجب؟ وما هو الضابط في حجاب المرأة عن الصبي؟

الجواب:
الضابط أنها تحتجب عمن بلغ ومن كان مراهقًا؛ لأنه قد يكون بلغ و لا تدري عنه، إذا كان مراهقًا يحتجب عنه، أو علمت أنه قد بلغ خمسة عشر سنة أو احتلم أو أنبت تحتجب عنه؛ لقوله جل وعلا: وَإِذَا بَلَغَ الأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا [النور:59]، دل على أنهم قبل الحلم ما عنهم غطاء ما يلزمهم الاستئذان، فإذا بلغوا الحلم استأذنوا، والمراهق قد بلغ الوقت الذي يناسب فيه الاستئذان، فإذا استأذن لئلا يغشهم فلا بأس.
المقصود أنه يلزمه إذا بلغ الحلم، يلزمه، وإذا كان مراهقًا واستأذن للحيطة وحماية نفسه مما قد يضره فهذا حسن.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، إذًا إحدى عشر سنة أو اثنا عشر سنة يا شيخ ما في شيء؟
الشيخ: ما هو بالظاهر، هؤلاء ما قاربوا، ما قاربوا. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم يا سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة