توجيه حول بعض الكتب التي تروي فضائل السور

السؤال:
هناك كثير من الكتب تروي أحاديث وتقول: إنها عن الرسول ﷺ وتذكر فضائل بعض السور، كالسور التي ذكرها صاحب السؤال، رأيكم في مثل هذا الكتب سماحة الشيخ؟ 

الجواب:
الواجب على طالب العلم أنه يبين الصحيح من الضعيف، إذا صنف كتاب يبين، أما أنه يذكر الغث والسمين والصحيح والضعيف ولا يبين ما يستقيم، لا بد من بيان لأن العامة لا يعرفون الصحيح من السقيم، فلابد في حق المؤلف أن يحسن في جمعه، ويبين الصحيح ويترك الضعيف، حتى يستفيد المؤمن من كتابه، وينتفع المؤمن بكتابه، ويستريح من التعب في الضعيف.
المقصود: أن أهل العلم يجب على طالب العلم، بل يشرع له لا الوجوب لا يجب، لكن يشرع له أن يعتني بالصحيح حتى يكون العامة على بصيرة ولا يجعل لهم الضعيف والصحيح فإنهم لا يميزون، لكن أهل العلم جمهور أهل العلم ذكروا إنه يجوز ذكر الضعيف للترغيب والترهيب كما فعل صاحب الترغيب والترهيب المنذري رحمه الله، ذكر جملة من أحاديث الترغيب والترهيب على هذه القاعدة، أنه من باب الترغيب والترهيب، وذكر غيره من أهل العلم، مثل صاحب بلوغ المرام والمنتقى وغيرهم ذكروا أحاديث ضعيفة، للفائدة لتعرف أو ليضمها طالب العلم إلى غيرها مما يتقوى بها.
فالحاصل: أنه ينبغي لمن ألف كتابًا أنه يوضح الصحيح، ولاسيما الكتب التي فيها بيان خصوصية بعض السور، أو خصوصية بعض الأذكار يبين أنها صحيحة، ثبت عن النبي ﷺ أنه قال كذا في كذا، حتى يكون المطالع للكتاب على بينة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة