حكم حفظ القرآن في الكمبيوتر

السؤال:
يقوم بعض المشايخ بوضع القرآن في الكمبيوتر العقل الإلكتروني بحجة إثبات أن القرآن منزل من عند الله ويقولون: إن كل شيء في القرآن يقسم على عدد تسعة عشر، فهل يصح هذا العمل أم أنه من ضرب العبث؟

الجواب:
حفظه في الكمبيوتر لا بأس به، حفظه وحفظ الأحاديث الصحيحة، لأن هذا من حفظ القرآن حتى إذا أريد أخذ من أي محل ... بالآيات التي يريد أن يسمعها ويكتبها بعض الناس، فهذا من الآيات أوجدها الله في داخل هذا... إذا اعتني بتسجيل القرآن على وجه سليم ليس فيه لحن ولا غلط فلا بأس به، كما تسجل فيه السنة تسجل فيه اللغة تسجل فيه المقالات وغير ذلك من العلوم التي تنفع الناس لا حرج في ذلك.

فتاوى ذات صلة