حكم تلقين الميت الشهادة وكيفية ذلك

السؤال:
ماذا يقال عند حضور الوفاة للمسلم من قِبَل من يجلسون إلى جواره؟ وهل تلقين الشهادة سنة، وما هي كيفيتها؟ وهل يلقن الأطفال - دون سن عشر سنوات - الشهادة؟ وماذا يسن فعله عند وفاة الميت؟

الجواب:
يقول النبي ﷺ: لقنوا موتاكم: لا إله إلا الله السنة أن يلقنوا هذه الكلمة: (لا إله إلا الله) وأن يتحدث الجالسون عندهم بفضل الذكر، وما فيه من الخير، وفضل التسبيح؛ حتى يشتغل المريض بذلك، وحتى يستفيد من ذلك، فإذا لم يتيسر له ذلك يكرر هذا الذكر عنده لعله يقولها، فإن لم يتيسر ذلك يقال له بالكلام اللطيف: لعلك تذكر الله يا فلان، قل: لا إله إلا الله، بالكلام اللطيف اللين، حتى يقولها، لقوله ﷺ: من كان آخر كلامه: لا إله إلا الله؛ دخل الجنة.
فالسنة تلقينهم هذه الكلمة العظيمة تلقين الموتى، حتى ولو كانوا صغارًا، إذا كانوا يعقلونها، ويفهمونها، إذا كانوا يعقلونها يلقنون؛ لعموم الحديث. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة