حكم إخراج الكافر الجني من الإنسان المسلم

السؤال:
فيما يتعالق بموضوع السحر يا شيخ والله، يروج عند بعض العوام أن فلان ركبه مسيحي، ركبه قيسي، ركبه كذا وكذا ( جني)، حتى أن بعضهم يروج هذا، في ريف مصر، ويذهبوا إلى الكنائس، وهذه وسيلة من وسائل تبشير أو تنصير المسلمين، فما وجه مثل هذا، بخصوص الجن وما إلى ذلك، يُرَوَّج لدى العوام أن الجن ركبهم، بعضهم يقولون أن هذا جن مسلم، وبعضهم يقولوا جني كافر ويأخذه إلى الكنيسة ويقول تعال يا قسيس عندي كذا وكذا؟

الجواب:
لا هذا غلط، إذا دعي أن الجني دخل في الإنسي سواء كان الجن كافرًا أو مسلمًا فالقراءة تكون للمسلم لا للكفرة، المسلم يقرأ عليه المسلم، يقرأ عليه آيات من القرآن ويتوعده ويذكره بالله وأنه حرم عليه ظلم هذا الرجل أو هذه المرأة، ويتوعده بذلك ويأخذ بالسلاح، ويقول: إن ما خرجت منه قتلتك وما هو قاتله لكن للتخويف؛ لأن بعض الجن خواف جبان إذا رأى الجد من القارئ خاف، وكذلك يخوفه بالسكين يقول: ترى إن ما خرجت قطعت رقبتك، أو يأخذ عصا أو حجر يتوعده ويجتهد بكلام قوي ليس بكلام ضعيف ويقرأ وينفث ويمسح ويعاهد ألا يعود إليه.

فتاوى ذات صلة