جواز الجمع والقصر لمن مكان عمله مسافة قصر

السؤال:
 السائل يقول: الذي يخرج كل يوم إلى عمله في المدينة التي يقيم فيها إلى مدينة أخرى تبعد عنها أكثر من مائة كيلو متر ويرجع في نفس اليوم هل يجوز له القصر والجمع في الصلاة ..
الشيخ: أعد ..
السؤال: يقول هذا السائل: الذي يخرج كل يوم إلى عمله في المدينة التي يقيم فيها إلى مدينة أخرى تبعد عنها أكثر من مائة كيلو متر ويرجع في نفس اليوم، هل يجوز له القصر والجمع في الصلاة والإفطار في رمضان؟ وجهونا جزاكم الله خيرًا.  

الجواب:
هذا يجوز له القصر في طريقه وفي محل العمل؛ لأنه مسافر إذا كان لا يقيم فيرجع فهو مسافر، لكن لا يصلي وحده يلزمه أن يصلي مع الجماعة ويتم، أما إذا كانوا جماعة صلوا قصرًا فلا بأس، أما إذا كان واحدًا فإنه يصلي مع الجماعة ويتم، ولا يجوز له القصر لا في الطريق ولا في البلد التي يعمل فيها إذا كان وجد معه شخص آخر فأكثر، لعلهم يصلوا جماعة، فإن كان الإمام مسافرًا قصر معه، وإن كان الإمام متمًا أتم معه، والواحد لا يصلي وحده إذا كان عنده جماعة آخرون يتمون وجب أن يصلي معهم ويتم، فإن صلى خلف إمام يقصر في الطريق أو في البلد التي يعمل فيها قصر ولا بأس لأن المسافر مشروع له القصر. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة