حكم من حج وترك زوجته لوحدها

السؤال: هل يجوز أن يذهب الرجل للحج أو العمرة دون أن يصطحب الزوجة؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب: يجوز له أن يدعها في البيت ويذهب للحج أو العمرة أو للصلاة أو للجهاد أو لحاجاته الخاصة في التجارة، لا بأس بذلك كله.
وإذا كانت الزوجة تستوحش فعليه أن يجعل عندها من الخدم من يؤنسها، أو يسمح لها أن تذهب عند أهلها للوحشة التي تصيبها، أو إذا كان عليها خطر، فيجمع بين المصلحتين ولا يلزم أن تذهب معه كلما سافر[1].
  1. نشر في مجلة (الدعوة) العدد 1635 في 28/11/1418هـ. (مجموع فتاوى ومقالات ابن باز 16/397).

فتاوى ذات صلة