حكم من يصلي الجمعة ويترك بقية الصلوات

السؤال:
ما حكم الذي لا يصلي إلا الجمعة فقط؟

الجواب:
الصواب أنه يكفر بذلك، من ترك الصلوات كفر وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء، أما إن جحد وجوبها كفر عند الجميع، إذا قال: الصلاة ما هي بواجبة كفر عند الجميع، أما إذا كان يتساهل يصلي وقتًا ويدع وقتً،ا أو يصلي الجمعة فقط أو في رمضان فقط فهذا كافر في أصح قولي العلماء، لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة، والكفر والشرك المعرف هو الكفر الأكبر والشرك الأكبر، ولقوله ﷺ: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر كلها أحاديث صحيحة، ولأنه ﷺ لما سأله المسلمون عن الأمراء الذين توجد لهم بعض المعاصي: «هل يقاتلونهم؟ قال: لا؛ ما أقاموا فيكم الصلاة، وفي اللفظ الآخر قال: إلا أن تروا كفرًا بواحًا عندكم من الله فيه برهان فدل على أن ترك الصلاة يعتبر من الكفر البواح، نسأل الله العافية. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة