حكم التدخين

السؤال:
رسالة بعث بها المستمع مصطفى صوام من ليبيا يسأل ويقول: ما حكم الدين في الشخص الذي يتناول السجائر؟ وجهونا حول هذه القضية إذ عمت به البلوى؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
التدخين بأنواعه لا يجوز لما فيه من المضار العظيمة، وقد نص جمع من أهل العلم الذين ألفوا في ذلك على مضاره الكثيرة ونص عليها الأطباء العارفون به، فهو محرم بلا شك ولا يجوز تعاطيه ولا بيعه ولا شراؤه ولا التجارة فيه، كالخمر كما يحرم بيع الخمر والتجارة فيها فهكذا التدخين والقات وأشباهها من المضرات بالمسلمين وبالعباد، الواجب الحذر من ذلك وألا يتجر فيها وألا يتعاطاها المسلم بل يحذرها غاية الحذر، كما يحذر الخمر ويبتعد عنها، وكما أنه لا يجوز بيعها ولا شراؤها ولا شربها كذا التدخين وهكذا القات يجب الحذر من هاتين المادتين لما فيهما من المضار العظيمة. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة